FANDOM


ويوم من الأيام جلس الخليل أن أكمل هذا العلم ووضع وقوانين بناء الشعر لعلم العروض وقواعده بالقياس بما سمعه من قصائد العرب القديمة. ووضع علم العروض مكونا من خمسة عشر بحراً ثم جاء تلميذه الأخفش وزاده بحراً واحداً (المتدارك) والآن في العروض العربية ستة عشرا بحراً. ولكن لا ننقص من قيمة الخليل فيقال ان الخليل قد وجد هذا البحر أيضاً ولكنه قد اعتبره أقرب الى النثر من الشّعر ولقلة الاستعمال لذا لم يضعه في هذا العلم. وقد نظم العلماء أسماء البحور الكاملة في البيتين:

طــــويـــل يــمد الـبسـط بالوفر كاملُ            ويــــهـــــزج فـي رجــز ويــــرمـــل مـســرعــا

فسرح خفيفا ضارعا يقتضب لـنـا            من اجتث من قرب لندرك مطمعا